اكتشاف مذهل لكويكب ذو حلقات يفاجاء علماء الفلك – علوم الفضاء المدهش

اكتشاف مذهل لكويكب ذو حلقات يفاجاء علماء الفلك – علوم الفضاء المدهش 5.00/10 (100.00%) 1 vote

اكتشاف مذهل لكويكب ذو حلقات يفاجاء علماء الفلك - علوم الفضاء المدهش

إعلان - Advertisement

للمرة الأولى على الإطلاق، اكتشف فلكيون (علماء الفلك) نظام حلقي يحيط بكويكب. وكانت النتيجة مفاجأة صاعقة لعلماء الفلك، الذين لم يتاكدوا لغاية الان كيفية تشكل هذه الحلقات.

تم العثور على اللباس (الغطاء) الكوني حول جسم اسمه شيريكلو [Chariklo]، الذي يدور في المنطقة بين زحل وأورانوس. بين 155 ميلا، أي ما يعادل طول ماساتشوستس [Massachusetts]، شيريكلو هو أكبر الكويكبات المعروفة بين جيرانها. من خلال البحث للحصول على فكرة أفضل عن حجمها وشكلها الدقيق قام علماء الفلك بضبط التلسكوبات باتجاه صخرة فضائية عملاقة أثناء مرورها أمام نجم بعيد في يونيو حزيران 2013. اثناء قيام شيريكلو بالكسوف، لاحظ الباحثون شيئا غريبا، رمش ضوء النجم بشكل سريع مباشرة قبل وبعد مرور شيريكلو.

والسبب في ذلك السواد كان حلقتي الكويكب الكثيفة، الذي منعت لفترة وجيزة ضوء النجم. الحلقة الداخلية سمكها حوالي أربعة أميال، في حين أن الحلقة الخارجية أرق وأقل قليلا من ميلين. وكشف التحليل الطيفي لضوء النجم أيضا أن الحلقات تتكون جزئيا من جليد الماء.

حلقات الجليد تعكس الضوء مثل المرآة، وهي الخاصية التي ساعدت على تفسير النتائج الشاذة بشأن شيريكلو . بعد اكتشاف الكويكب في عام 1997، انخفضت الاضاءة على الكويكب بشكل غامض وعاد مرة أخرى في عام 2008. ما حدث على ما يبدا هو ​​أنه حين تحرك شيريكلو خلال مداره تحولت الحلقات الدائرية الى الحافة عندما ينظر إليها من الأرض، كما تحولت لتواجهنا مع جانبها المسطح، أنها تعكس الضوء نحو كوكبنا حيث ازداد سطوع شيريكلو بنسبة 40 في المئة.

هناك اربعة انظمة ذات حلقات معروفة في نظامنا الشمسي – حول كوكب المشتري وأورانوس ونبتون، والأهم بشكل كبير زحل – ولقد تشكلت كل منها حول كوكب. علماء الفلك ليسوا متأكدين بعد مما اذا كان نظام الحلقات في شيريكلو يجعله فريدا من نوعه بين الكويكبات. في العقود الأخيرة، تم البحث في اكثر من 10 اجسام اخرى في الجوار باستخدام تقنية مشابهة لعملية الكسوف الخاصة بشيريكلو ولكن لم تظهر أي حلقات.

قد تشكلت حلقات الكويكب عندما سحق جسم آخر أصغر على سطحه، ومن ثم، تم طرد كمية ضخمة من هذا الحطام حتى استقر في حلقات مرتبطة مع الكويكب من خلال جاذبيته. على البديل من ذلك، يمكن أن يكون لشيريكلو كويكب رفيق صغير يدور حوله. اثار اصطدام الجزيئات النيزكية على الكويكب المرافق تحولت الى فتات وانتشرت لتكون حلقة حول شيريكلو.

الحلقات حول الجسم تميل إلى الانتشار الى الخارج، مما يجعل اطرافها مغبرة او غير واضحة. تظهر حلقات شيريكلو بحواف حادة جدا، ما يشير إلى أنها تحتوي على قمر صغير ملحق بها – فقط على بعد بضعة أميال – تاثيره الجاذبي فتح الممر بين الحلقتين وقام بتحديد اطرافه. مثل هذا القمر الملحق يبقي اورانوس حلقاته الدائرية حادة. ولكن العديد من حلقات زحل والتي تمتلك قمر ملحق بها ليس لديها تلك الحواف الحادة، مما يدل على أن هذا التفسير يمكن أن يكون خاطئ. ربما دراسة حلقات نظام شيريكلو البسيطة بشكل اكبر قد يساعد علماء الفلك على فهم سلوك الحلقات الأكبر في النظام الشمسي.

مقاطع فيديو تعطي فكرة عن هذا الكويكب (باللغة الانجليزية):

قبل أن تذهبو: ارجو منك ان تقوم بنشر هذه المقالة على الفيسبوك و جوجل + و تويتر ستجدون ازرار النشر بالاسفل.
وتابعونا ايضا على الفيسبوك و جوجول + وتويتر و قناتنا على اليوتيوب. الاشتراك في الحصول على تحديثات البريد الإلكتروني.
🙂

المصادر:
– نشرت من قبل: Wired

شكرا لمتابعتكم

عدد المشاهدات (624)
تصنيفات: العلم نور الكاتب: قراءات: عدد المشاهدات (624) فى: 1 أبريل 2014

ناشط فعال في حركة زيادة المحتوى العربي