عشرة تعلمها قبل ان تنشاء شركة، اسال مجرب ج2


4-    تاكد تماما انك لن تحصل على النقود بنفس السهولة التي تصرفها:

إعلان - Advertisement

عشرة تعلمها قبل ان تنشاء شركة، اسال مجرب ج2

عشرة تعلمها قبل ان تنشاء شركة، اسال مجرب ج2

لا تبالغ باحلامك كن منطقيا ولا تتوقع ان ما ستقوم به سيفتح لك مغارة علي بابا وبمجرد ان تذكر الكلمة السحرية “افتح يا سمسم” سيفتح لك ابوابه لتستخرج منه ما طاب لك من الخيرات، حتى وإن كانت فكرة مشروعك عبقرية ومطلوبة بشكل خيالي.

انا اعدك انك ستنجح ولكن اذا صبرت وخططت ونفذت بشكل سليم.

هل قمت في حياتك بمشاهدة عداد الكهرباء او الماء او حتى عداد سيارة الاجرة، تلك هي السرعة التي ستحصل عليها بصرف نقودك بالشركة، فالشركة وخصوصا في اول وقتها تحتاج الكثير، وسيظهر لك الكثير من الامور الغير محسوبة في دراسة المشروع صغيرها وكبيرها.

لذلك انصحك بالاقتصاد قدر المستطاع والاهتمام بالاساسيات ما امكنك ذلك حتى يبداء عداد  المدخول بالتحرك… وحتى ذلك الوقت ابداء دائما بما تحتاجه بشكل عاجل وما هو ضروري. اعتقد انها ستكون فكرة سديدة اذا رتبت اولوياتك وحاجاتك التي تريد شرائها للشركة على ورقة مرتبة حسب الاهمية وضع السعر بجانبها، وقم دائما بتحديثها.

اكتب في تلك الورقة كل ما تحتاجه الشركة وايضا كل ما ستحتاجه، بالنسبة لي انا عادة ما اسمي تلك الورقة ب “ورقة قائمة الامنيات (wish list)” وكلما حققت شيئا او اشتريته اقوم بشطبها من تلك القائمة واضعها بقائمة الانجازات.

في الحقيقة لطالما حمستني هذه الورقة كلما نظرة اليها لتحقيق امنياتي الصغيرة، لن تجد الذ  مذاقا من تحقيق صغائر الامور بقدر ما تستلذ بكبيرها. فانت تنظر اليها بحماسة اللذي يريد ان يحققها وتنظر الى ما اشتريت بانها انجازات قمت بتحقيقها.

5-    اليد الواحدة لا تصفق لوحدها:

إن طُلب مني ان اختار اهم نصيحة من بين نصائحي العشرة فلن اتردد في اختيار هذه النصيحة لتكون اهم ما ستحتاجه.

لن تتوقع كم المساندة والراحة النفسية التي قد تحصل عليها بمجرد وجود شخص الى جانبك يشاطرك المهام والمسؤوليات… عداك عن المساندة المعنوية والتحميس وما الى ذلك.

هناك نوعان من الاشخاص المساندون…
–    شركاء: اما الشركاء فليس اي شخص يصلح لان يكون شريكك ولا تعتقد الامور يتلك البساطة… يجب ان يكون شخص انت على علم مطلق بتصرفاته وتعاملاته … وتكون قد جربته خصوصا بالامور المالية وامور اتخاذ القرارات المهمة… ابقي عينيك على هذه المقولة (الشركة تركة “او بما معناه انك اذا شاركت اصدقائك خسرتهم”) كما نقولها وهي في الغالب صحيحة لعدم معرفة الشركاء ببعضهم بالامور الخاصة والمتعلقة بامور الشراكة والامور المالية والقرارات وما الى ذلك.

الموضوع كبير ومعقد… دائما قم باختيار الشخص المتحمس او اللذي يقوم بتحميسك… المتفائل دائما… اللذي يريد ان يصل الى قمة النجاح… ثم قم منذ البداية بتحديد المهام لكل شخص والاتفاق عليها… وقم بكتابتها والتوقيع عليها من قبل الجميع.

وليكن لكم هدف محدد دائما… في حال الاختلاف اجعله ورقة الجوكر الرابحة… ابتعد عن الخلافات الشخصية وابق مكان العمل للعمل فقط… دائما قم بعمل الاجتماعات لمناقشة الانجازات او الاخفاقات او الخطط المستقبلية… لا تسأم من المناقشة وطرح المواضيع… كن شفافا بعيدا عن الغموض واطرح افكارك للمناقشة دائما واسمع من غيرك… وناقش الانتقادات بموضوعية… فليكن هدفك الوصول للافضل والمناقشة البناءة من خلال الاراء والانتقادات الواقعية الموضوعية والتي تكون باسلوب النصح او المناقشة… فليكن شعارك “رحم الله امرء اهدى الي عيوبي”، لا يوجد انسان كامل… تعلم ثم تعلم ثم تعلم…

وجود الشريك هو لدعمك والوقوف بجانبك وتحمل المسؤولية معك فله حقوق وعليه واجبات تماما مثلك… دائما ركزوا على الهدف المشترك…

–    موظفين: قد يوفقك الله بوجود موظفين مخلصين لك ومؤمنين بنجاح العمل اللذي تقوم به… هؤولاء مثل الهدايا المجانية او مثل الماء البارد للظمأن في حر الصيف… تشبث بهم ولا تتركهم… بل دائما شجعهم نفسيا وماديا وحاول اقتطاع حصة ولو صغيرة من الارباح لهم…

ان لم تجدهم… ابحث عنهم.

وتاكد ان العمل وحيدا ولو كانت اغراءات الربح الخالص لك وحدك تلوح بالافق ولكن اعدك انك ستحقق اكثر بوجود من يساندك.

6-    ” Don’t chase money, build clients ” لا تركض وراء النقود، انشاء قاعدة علاقات عملاء:

كثيرا منا عند انشاءه للشركة يبداء بالبحث عن منابع المال لدرجة انه قد يغير طبيعة عمل الشركة مرة او اكثر بالاسبوع فقط كونه وجد انه قد يحصل على حفنة نقود من هنا او من هناك… اكتب هدفك واسعى لتحقيقه… وهذا لا يكون بين ليلة وضحاها انما بالعمل الجاد المثمر…

اول شئ ابداء به عملك هو ان تملئ دفتر معلومات عملائك او معارف العمل… تعرف قدر المستطاع على كل من قد تجده عميل محتمل او قد يفيدك بالعمل او حتى منافس لك بنفس طبيعة عمل شركتك… احضر معارض وتعرف على الجميع… استغل فرص اللقاءات ولا تقول لا لبناء علاقة حتى ولو كانت لشخص بعيد كل البعد عن عملك او اهداف عملك… وابني معهم علاقة جيدة… لا تقطعهم كن دائما مبادر بمتابعة اخبارهم… لا تكن مزعجا كن خفيف الظل… تظهر بالوقت المناسب والمكان المناسب… اجعل العلاقة شخصية ولا تشعرهم بان وراء علاقتك بهم مصلحة… اي لا تشعرهم بانك مسوق بل اشعرهم بانك صاحب عمل ومدير شركة محترمة… لا تبعهم منتجاتك مباشرة… دعهم بفضولهم يتحرو عن منتجك…

بعد ذلك تكون قد حققت اول خطوة في طريق انجاح الشركة… قد تطول المدة كن صبورا… ولا تلهث وراء النقود.

يتبع

مهدي البوريني

تصنيفات: متناثرات الكاتب: قراءات: عدد المشاهدات (1140) فى: 4 ديسمبر 2008

ناشط فعال في حركة زيادة المحتوى العربي

  • طموح انثى

    اكتب في تلك الورقة كل ما تحتاجه الشركة وايضا كل ما ستحتاجه، بالنسبة لي انا عادة ما اسمي تلك الورقة ب “ورقة قائمة الامنيات (wish list)” وكلما حققت شيئا او اشتريته اقوم بشطبها من تلك القائمة واضعها بقائمة الانجازات.

    اعجبتني هذه النقطه

    وللامانه المقال كل سطر منه به فائده كببيره

    شكرا لك

  • http://magdsoft.com مجدسوفت

    السلام عليكم

    نصائح ممتازة خصوصا مع المبتدىء فى المشاريع الصغيرة

  • سعود البيضاني

    شكرا لك